الأحد، 20 ديسمبر، 2009

رسالة مفتوحة إلى اجتماع أبناء العوالق القادم


بداية .. أتوجه بخالص العزاء والمواساة إلى جميع ذوي الضحايا الأبرياء اللذين سقطوا يوم الخميس الماضي جراء الجريمة البشعة التي ارتكبت في حقهم ظلما وعدوانا, سائلين الله عز وجل أن يتقبلهم جميعا في واسع رحمته وان يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان ... وإنا لله وإنا إليه راجعون. ٠

إخواني الأعزاء مشائخ واعيان وابناء العوالق جميعا .. ٠
لقد سرني كثيرا خبر الدعوة الرسمية التي أعلنها الشيخ / صالح بن فريد العولقي لقبيلة العوالق ككل للوقوف أمام الجريمة البشعة التي اقترفها سلاح الجو اليمني ضد عشرات الأبرياء من الأطفال والشيوخ والنساء فجر يوم 17 / 12 / 2009 م في قرية المعجلة وما جاورها بدعوى مهاجمة أوكار عناصر القاعدة. ٠
وهي الجريمة التي اهتزت لها مشاعر الإنسان الحر في جميع أرجاء المعمورة , حيث اختلطت أحشاء الأطفال الأبرياء وأشلائهم بفرشهم وأغطيتهم التي كانوا يتدثرون بها في منامهم المعتاد , المنام الذي حولته هجمات " إرهاب الدولة الرسمي " إلى منام أخير وابدي لمجموعة كبيرة من المدنيين لا يعلمون شيئا عن تنظيم القاعدة ولا يفقهون حتى ماذا يعني مصطلح " الإرهاب " ذاته ,والذي قتلوا على مذبحه كقرابين له ولأهدافه السياسية البشعة بشاعة الجريمة نفسها. ٠
إنكم اليوم باجتماعكم هذا تقفون موقف تاريخي سوف يسجل لكم او عليكم , واجده من الواجب علي ان أذكركم بان التاريخ لا يدع شاردة او واردة الا ويسجلها في سجله بكل دقة ووضوح , واليوم وفي اجتماعكم هذا عليكم وحدكم تقع مسئولية الانتصار للكرامة والعزة والشرف التي أهدرتها صواريخ البطش قبل يومين بلا رحمة وبلا وازع أخلاقي او وخز من ضمير. ٠
ان أنظار جميع أبناء الجنوب تتركز وتتجه صوب لقائكم التاريخي هذا , وهي تنتظر بكل تلهف ما سوف يتمخض عن هذا اللقاء من قرارات ومواقف شجاعة تعكس انتصارنا جميعا لكرامتنا وعزتنا وإدانتنا لتلك المذبحة البشعة التي ارتكبت بكل حماقة واستهتار في حق ابنائنا ونسائنا وشيوخنا وحقنا في العيش بسلام فوق ترابنا الوطني ... ان أرواح الشهداء تحوم فوق رؤوسكم جميعا , تناشدكم الله ان تنتصروا لها ولأنفسكم في مواقف شجاعة تجسد اباء وشمم قبائل العوالق ورفض أبناء الجنوب لكل ما يطول عزتها وكرامتها . ٠
إن هذه الرسالة المفتوحة التي ابعثها إليكم , لا اعتبرها إلا من قبيل " الواجب الوطني " الذي يحتم علي المشاركة ولو بهذه الأسطر القليلة وهذه المقترحات التي قد تكون مفيدة , تعبيرا عن " حالة غضب " اجتاحت مشاعري كما اجتاحت مشاعركم بكل تأكيد , وكما اجتاحت مشاعر جميع أبناء الجنوب في كل بقعة وفي كل مكان , كما أنني " ازعم " ان هذه الرسالة بمضامينها تعبر عن " رغبات وتطلعات " الأغلبية الساحقة من أبناء العوالق والجنوب ككل , إزاء ما هو مطلوب منكم " انجازه " والذي يتلخص في النقاط التالية: ٠
أولاً: إيضاح حقيقة ما حدث ببيان رسمي يتم التوقيع عليه من قبل الجميع , تعلن فيه أسماء الضحايا وأعمارهم كشفا للحقيقة المؤلمة التي استطاع إعلام نظام صنعاء إخفائها عن العالم وتصويرها خلاف حقيقتها البشعة , وقد نجح في ذلك – مع الأسف الشديد – حينما ظلل العالم اجمع بأنه قد تمكن من قتل عدد ( 34 ) شخص من عناصر تنظيم القاعدة , وبتضليله ذلك تلقى رئيس النظام برقيات تهاني ومكالمات مؤازرة من رؤساء دول , وعليكم تقع مسئولية كشف تلك " الكذبة الكبرى " التي روج لها نظام صنعاء وثبتها كحقيقة وهي ليست كذلك , وعليكم تقع مسئولية إعادة سحر الساحر إلى نحره , وعدم السماح له بجعل أشلاء الأطفال الأبرياء " مكسب سياسي " من خلال تضليل العالم بأنهم " رجال القاعدة ". ٠
ثانياً: الترتيب لعقد مؤتمر صحفي في أسرع وقت ممكن , تدعى إليه جميع وكالات الأنباء العربية والعالمية والقنوات الفضائية ومنظمات حقوق الإنسان على ان تحضر فيه مجموعة ممن تبقى من أهالي الضحايا , ومن الضروري ان يتم تزويد وكالات الأنباء تلك بالمعلومات الدقيقة عن الجريمة البشعة والصور للضحايا من الأطفال والشيوخ والنساء , وهذا قرار في غاية الأهمية حتى تنكشف فيه الحقيقة امام العالم الحر . ٠
ثالثاً: الإعلان عن رفض قبائل العوالق قبول اي تسوية مع الحكومة ,او تغطية لهذه الجريمة النكراء قد يقوم او يسعى إليها نظام صنعاء – كما هي عادته – حيث ترتكب الجرائم في حق أبناء الجنوب , ثم تدفع لأهاليهم ( الديات ) من أموال نفط الجنوب في مقابل السكوت والتنازل عن دماء وأرواح الشهداء , وهي عادة ( رسمية ) استمرأ عليها رأس النظام كما كل مرة , ولا نود في هذه المرة – ومن الآن وصاعدا –ان يكون هناك أي باب مفتوح لأي تسويات من هذا القبيل , ونعتبر ان أي قبول لأي تسوية من هذا النوع تفريط واضح بأرواح الأبرياء وبيع علني لدمائهم الزكية , ويحق لي هنا ان احيي إخواني من اهل عبدالله بن دحه رفضهم المساومة على دم شهيد الوطن الخضر عبدالله بن عبدالسلام وزملائه الشهداء الذين سقطوا معه في ذلك اليوم. ٠
رابعاً: توجيه رسالة رسمية إلى نظام الاحتلال والى رئيس الوزراء شخصيا , من قبل الاجتماع يتم فيه المطالبة بتقديم تفسير رسمي لما حدث , وشرح كافة الملابسات التي اكتنفت تلك الجريمة النكراء , والإعلان عن أسماء " الجناة " الذين قاموا بتنفيذ الجريمة ومن أمرهم بذلك , حتى تتم ملاحقتهم دوليا وليس في محاكم النظام المنحازة بطبيعة الحال , وكذلك مطالبة النظام , الكشف عن أسماء عناصر القاعدة اللذين ادعت بأنها قد قتلتهم في تلك الحادثة وعددهم ( 34 ) عنصر !! ٠
خامساً: توجيه رسالة رسمية الى جامعة الدول العربية والى الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي والأمم المتحدة والى إدارة الرئيس الأمريكي براك اوباما , لتبيان حقيقة ما حدث ورسالة أخرى الى منظمة العفو الدولية ومنظمة هيومن رايت وتش لتشكيل ( لجنة تقصي حقائق ) واستقبالها وإنزالها الى موقع الجريمة حتى ترفع عنها تقرير تفصيلي , يضع الحقيقة للعالم كما هي , ويضع ( أكاذيب وأباطيل وافتراءات ) نظام الاحتلال في سلة الحقيقة الدامغة . ٠
سادساً: توجيه رسالة واضحة لأبناء الجنوب المنطويين في سلطة الاحتلال والذين كانت لهم علاقة او علم بتلك الجريمة البشعة , ونخص بالذكر منهم رئيس الوزراء علي محمد مجور , ووزير الدفاع محمد ناصر , ومحافظ محافظة أبين احمد الميسري , ومحافظ محافظة شبوة الدكتور / علي حسن الأحمدي تتضمن استنكار شديد اللهجة لهم , ومطالبتهم باتخاذ موقف واضح مما حدث . ٠
سابعاً: ان الأمل يحدونا جميعا ان يسفر الاجتماع عن (( قرار تاريخي )) بإعلان انضمام كافة قبائل العوالق إلى مسيرة الحراك الجنوبي الداعي الى استقلال الجنوب واستعادة دولته , وان تعذر عليكم ذلك لسبب مؤقت او لآخر , فلا بأس من الحديث عن " مباركة الاجتماع " لأهداف ومسيرة " الحراك الجنوبي السلمي " وجميع أهدافه المشروعة. ٠
اما ما نتطلع تجاهكم ان تدركوه وتعوه جراء ما حدث وما هو متوقع حدوثه فهو كمايلي : ٠
أولاً: ان تلك الجريمة البشعة التي ارتكبها النظام في حق أبنائنا وإخواننا الشهداء , تأتي في أطار " معركة سياسية " يخوضها هذا النظام المتهالك ضد " الجنوب المنتفض " من أقصاه إلى أقصاه والذي ينشد الحرية والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة لجميع أبناء الجنوب , والنظام حينما يفعل ذلك , فهو يهدف إلى " خلط الأوراق " وإيهام القوى الدولية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية ان " تنظيم القاعدة " له أوكار ومناطق تدريب في " الجنوب " وانه ضحية لهذا التنظيم من جهة وضحية " للحراك الجنوبي " من جهة أخرى وان هناك علاقة تربط مابين الاثنين . وهي لعبة سياسية يهدف النظام إلى تسويقها والترويج لها إقليميا ودوليا , حتى ولو على حساب أشلاء الأطفال, وهو قد نجح في إيهام قوى إقليمية بأن " إيران " موجودة في صعدة فأشركهم في حربه هناك , وهو سيهدف إلى إيهام " أمريكا " بأن " القاعدة " في الجنوب من اجل إشراكهم في حربه الوهمية ضدهم وهي حرب ضد الجنوب وحراكه السلمي المبارك , كما انه في سبيل ذلك لن يتردد عن تكرار الجريمة تلو الأخرى , كلما شعر ان الخناق يزداد عليه من الجنوب . ٠
ثانياً: عليكم ان تدركوا ان " الجنوب " اليوم غير " الجنوب الأمس " وان جنوب اليوم قد تألم وتفاعل وثأر لهذه الجريمة التي ارتكبت ضد أبنائنا.. فهاهو الضالع وردفان تموجان بمظاهرات التنديد بتلك الجريمة عبر مشاركة فاعلة ضمت عشرات الآف من أبنائها , في صورة تعكس الوحدة الوطنية الجنوبية المتماسكة . ٠
ثالثاً: ان المعركة التي يخوضها " الحراك الجنوبي السلمي " ضد نظام الاحتلال هي معركة من اجل كرامة الجنوب واستقلاله وسيادتة فوق ترابه الوطني ومن اجل استعادة دولته التي احتلت صيف العام 1994م , ولقد انظم أحرار شبوة إلى تلك المسيرة منذ انطلاقتها الأولى وقدموا في سبيل ذلك إلى جانب إخوانهم في كافة مناطق الجنوب تضحيات جسيمة كان آخرها شهداء شبوة في ملحمة مدينة عتق وضواحيها قبل أسبوعين تقريبا. ٠
رابعاً: عليكم امن تدركوا ان كافة قوى الحراك الجنوبي السلمي بكافة مكوناتها هي رهن إشارة الكرامة الجنوبية أينما أهدرت وهي فدى لأرواح الشهداء حيثما سقطوا , واستطيع ان أتحدث عن هذا واعبر عنه بكل ثقة ومسئولية . ٠
خامساً: ان الموقف الإجمالي والقرارات الصادرة عن اجتماعكم المرتقب سوف تكون مؤشر هام جدا للكيفية التي سوف يتعامل بها نظام الاحتلال معكم مستقبلا .. فان أخفقتم في اتخاذ القرارات المناسبة والقوية , فأن مسألة استمرار نهج النظام اللامبالي بأرواح أبناء الجنوب سوف يستمر معتبرا نتائج هذا اللقاء مقياسا يعتمد عليه إزاء ردود الفعل المتوقعة مستقبلا . ٠
ان الأمل كبير .. وان ثقتنا فيكم لا حدود لها ... وكلنا رجاء الا تخيبوا ظننا فيما نتوقعه ونرجوه منكم من موقف مشرف . ٠
وتقبلوا خالص تحياتي وتقديري وتمنياتي لكم بالتوفيق والنجاح ٠
أخوكم / احمد عمر بن فريد ٠

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق