السبت، 19 ديسمبر، 2009

بيان هام من الشيخ حسن محمد بنان

وصف الشيخ المناضل حسن محمد عبد الله بنان المجزرة البشعة الذي ارتكبها نظام الاحتلال في قرية المعجلة بمحافظة ابين بالاعتداء الوحشي الذي يضاف الى سجلها الآسود والذي راح ضحية هذة المجزرة عشرات الابرياء وتدمير الممتلكات والمواشي والذي يندي لها الجبين الانساني من هول الكارثة , وطالب المنظمات الدولية والانسانية بالتحقيق المحايد ومحاكمة الجناة في محكمة العدل الدولية جاء ذلك في تصريح خاص تسلم"صدى عدن" نسخة منة هذا نصةإن المجزرة البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال في قرية المجعلة/ مديرية المحفد/ محافظة أبين، هو اعتداء وحشي جديد يضاف إلى السجل الأسود لسلطة الاحتلال، حيث قام الطيران الحربي بقصف قرية آمنة يسكنها مواطنين جنوبيين بعوائلهم وقتلت أكثر من 55 شهيد منهم 26 أمراءه و22 طفل والبقية من كبار السن والآمنين في مساكنهم وعدد من الجرحى الآخرين ودمرت الممتلكات والمواشي .وقد وصلنا إلى المنطقة التي تعرضت للاعتداء الغاشم، فوجدنا أثار مؤلمة يندى لها جبين الإنسانية من هول الكارثة التي خلفتها هذه الجريمة البشعة النكراء والتي ترتقي إلى جرائم الإبادة الجماعية .وقد اتصلت بممثل منظمة هيومن ووتش رايس في صبيحة يوم الاعتداء الغاشم، وطلبنا منهم الحضور الشخصي لنقل الحقيقة من الواقع وعرضها أمام الرأي العام، ولدحض الادعاءات المفبركة لسلطة الاحتلال ضد أبناء الجنوب الأحرار .أننا نطالب بتحقيق دولي من المنظمات الحقوقية والإنسانية وعلى المجتمع الدولي القيام بالتحقيق المحايد ومحاكمة الجناة في محكمة العدل الدولية .ونجدد الدعوة لأبناء الجنوب الأحرار عامة أن يلبوا نداء أخواننا أبناء أل باكازم العوالق وذلك بالحضور إلى اللقاء الموسع الذي سيتم يوم الاثنين القادم الموافق 21/12/2009 .ونؤكد للجميع بأن أبناء العوالق خاصة وأبناء الجنوب عامة لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام عنجهية وبطش سلطة الاحتلال، ولن تمر هذه الجريمة والجرائم الأخرى الموثقة دون عقاب ولابد من الجزاء على كل ما ارتكبوه بحق الجنوب وأبنائه الأحرار .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق